’جي إم سي‘ تختار نجم الدراجات النارية الإماراتي محمد البلوشي سفيراً لها في الشرق الأوسط

الدرّاج الإماراتي الفائز عدّة مرّات ببطولات الموتوكروس يكمل مؤخراً بنجاح ’رالي داكار‘ للسنة الثانية على التوالي

الشرق الأوسط – أعلنت ’جي إم سي‘ عن شراكتها مع بطل رياضة الدراجات النارية الموتوكروس، الدرّاج الإماراتي محمد البلوشي، ليكون سفيراً جديداً لعلامة السيارات الأمريكية العريقة في منطقة الشرق الأوسط.

ويأتي هذه الخبر في بداية سنة أنهى خلالها النجم الإماراتي بنجاح منافسات ’رالي داكار‘ الشهير للمرّة الثانية على التوالي بعد خوض السباق في أمريكا الجنوبية خلال الفترة التي امتدّت بين 6 و17 يناير 2019. ولقد كان البلوشي الدرّاج العربي الوحيد الذي تمكّن من الوصول إلى خط نهاية الرالي، مما وضعه ضمن لائحة أبرز الدرّاجين في العالم الذين تمكّنوا من إكمال ما يُعتبَر ’أصعب سباق على كوكب الأرض‘، الأمر الذي عزّز شهرته كواحد من أفضل درّاجي الموتوكروس في الشرق الأوسط.

حول هذا الموضوع، قالت مولي بيك، الرئيسة التنفيذية للتسويق في شركة ’جنرال موتورز الشرق الأوسط‘: "يتشابه محمد و’جي إم سي‘ بشكل قوي – فكلاهما يتمتّعان بشغف كبير بدفع الإمكانيات إلى حدودها القصوى كل في مجاله. إن الشجاعة والمرونة والقدرة التي يتمتّع بها محمد لمواجهة أي عائق يواجهه هي كلّها قِيَم أساسية هامة نشاركه إيّاها. وليس هناك شريك أفضل من ’جي إم سي‘ لمساعدته في مهمّته للترويج لرياضة الموتوكروس في المنطقة. ومع اعتماد علامتنا التجارية لشعار We Are Professional Grade، فإنه بالتالي لا يوجد شخص يجسّد شعارنا أفضل من محمد."

و تم اختيار البطل محمد البلوشي لحمل ’جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي‘ كأفضل رياضي محلّي بدولة الإمارات العربية المتحدة، بعد فوزه كأول إماراتي وعربي بلقب عالمي في سلسلة سباقات الدروب الوعرة من تنظيم ’الاتحاد الدولي للدرّاجات النارية‘ (FIM) وذلك عبر الفوز بكأس ’باهاس‘ العالمي من تنظيم FIM للعام 2018 (2018 FIM Bajas World Cup).

وحتى قبل النجاحات المحقَّقة في العام 2018، كان البلوشي أحد أكثر الأسماء المرموقة في عالم راليات الطويلة والصحراوية، حيث شارك ونافس في أبرز الراليات العالمية في فئة الدراجات النارية . ويشكّل البلوشي قدوة للأجيال الناشئة وهو يدرّب الشباب على ركوب الدرّاجات النارية باحتراف في أكاديميته الخاصّة MX Academy الموجودة في دولة الإمارات.

من جهته، علّق البلوشي قائلاً: "أنا فخور جداً لاختياري من قِبَل علامة تجارية عالمية قوية مثل ’جي إم سي‘ كي أكون سفيراً لها. إن ’جي إم سي‘ متجذّرة بعمق ضمن الثقافة المحلّية بدولة الإمارات العربية المتحدة وسائر أنحاء المنطقة أيضاً، ولقد كانت أيضاً خياري المفضّل لمركبتي الخاصّة منذ سنوات عديدة. وأشعر فعلاً بفخر كبير بأن أكون سفيراً في الشرق الأوسط للعلامة التجارية الأمريكية العريقة."

عندما يتعلّق الأمر بالاعتمادية العالية والرقي التصميمي والتميّز الهندسي، فإن ’جي إم سي‘ تحظى بكل هذه المواصفات. وتتمتّع العلامة التجارية الأمريكية الراقية بشعبية كبيرة منذ فترة طويلة في الشرق الأوسط، حيث دخلت أسواق المنطقة للمرّة الأولى قبل 92 سنة مع مركبات رباعية (4x4) وسداسية (6x6) الدفع مصمَّمة خصّيصاً للقيادة في الصحراء.