بعد توقيع عقد الشراكة الإستراتيجية بين الجميح وطيران السعودية الخاص

 كاديلاك الناقل الرسمي لضيوف طيران السعودية الخاص

أكتوبر 2018: امتداداً لتاريخها العريق في نقل كبار الشخصيات والمسافرين عالمياً، تظهر سيارات كاديلاك في مطارات المملكة بصفتها السيارة الرسمية لنقل كبار المسافرين وذلك بعد توقيع وكيلها في المملكة، شركة الجميح للسيارات، اتفاقية شراكة استراتيجية مع الشركة السعودية للطيران الخاص، تتولى بموجبها سيارات كاديلاك نقل كبار الشخصيات من المسافرين عن طريق الطيران الخاص وطائرات البيرق بمحطات المغادرة والوصول في المطارات الرئيسية في المملكة.

وقد وقع عن شركة الجميح للسيارات الشيخ وليد العبدالله الجميح، المدير التنفيذي للعمليات والتشغيل، والدكتور فهد بن إبراهيم الجربوع، الرئيس التنفيذي لطيران السعودية الخاص وذلك في مقر إدارة "طيران السعودية الخاص" بمطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة.

وبهذه المناسبة أوضح الدكتور فهد بن ابراهيم الجربوع بأن طيران السعودية الخاص حريص على توفير أرقى الخدمات لعملائها من المسافرين من مدخل صالة طيران السعودية الخاص وحتى الوصول إلى الجهة التي يقصدها المسافر، ومن ضمن هذه الخدمات خدمة النقل من الصالة إلى الطائرة والتي نحرص أن تكون أيضاً تجربة غنية وعالية المستوى بما يليق بعملائنا من كبار الشخصيات، ونتطلع من خلال شراكتنا مع شركة الجميح للسيارات، وكلاء سيارات كاديلاك في المملكة، لتوفير هذه التجربة على متن سيارات كاديلاك CT6 وكاديلاك إسكاليد.

من جهته أكّد الشيخ وليد العبدالله الجميح بأن هذا العقد يأتي بعد مشاورات بين الشركة وطيران السعودية الخاص من أجل تقديم أفضل خدمة للعملاء بما يعكس قيم شركة الجميح للسيارات وطيران السعودية الخاص تجاه عملائهما، والذي يأتي امتداداً لتميز سيارات كاديلاك التي تعد في قمة السيارات الفارهة التي تقدم مثل هذه الخدمات الراقية حول العالم.

وأضاف: نعتز كثيرا بهذه الشراكة التي ستوفر للمسافرين عبر "طيران السعودية الخاص" مستويات عالية من خدمات الضيافة التي يتميز بها طيران السعودية الخاص، والرفاهية والفخامة التي تتفرد بها سيارات كاديلاك.

وكشف بأنه بموجب العقد ستكون سيارات كاديلاك المميزة ممثلة في CT6 واسكاليد، السيارة الرسمية لنقل المسافرين عبر صالات طيران السعودية الخاص بما في ذلك طيران البيرق، وهما من سيارات النخبة في مجموعة سيارات كاديلاك، حيث تتميزان، كسائر سيارات كاديلاك، بالفخامة والأناقة وأعلى مواصفات السلامة. كما أشار إلى أن الحضور في المطارات السعودية يأتي بعد تجربة طويلة لسيارات كاديلاك في عدد من المطارات حول العالم، بالإضافة الى كونها السيارة الرئاسية الأولى في الولايات المتحدة الامريكية.

وعن هذه الشراكة، قال كريستيان سومر، المدير الإداري لكاديلاك الشرق الأوسط‘: "بالنيابة عن كاديلاك الشرق الأوسط ووكيلنا المحلي في المملكة، يشرفنا اختيار سيارات كاديلاك لتكون الناقل الرسمي لضيوف الشركة السعودية للطيران الخاص. وتؤكد هذه الشراكة على ما يميّز علامة كاديلاك من رقيّ وفخامة ليس على الصعيد العالمي وحسب بل أيضاّ في منطقة الشرق الأوسط وتحديداً في المملكة العربية السعودية. ويتميز طرازا كاديلاك CT6 و’إسكاليد‘ بتقنيات متطورة وحديثة وتصاميم فاخرة، فضلاً عن مواصفات الأمان والسلامةً، لتضمن مستويات عالية من الرفاهية والفخامة بما يليق بعملاء الشركة السعودية للطيران الخاص من كبار الشخصيات".